لماذا تختار حاسبات ؟

 

  لماذا تختار حاسبات ؟

  : لما لا تختار كلية الحاسبات و المعلومات و هي الكلية التي 

  1. تواكب التطور التكنولوجي   
  2. مطلوبة في كل المجالات : المخترع الصغير ( التنقيب عن المعادن )  
  3. تؤهلك لطريق التميز   
  4. تؤهل للحياة العملية الحرافية 
  5. تجعلك تنافس بقوة في سوق العمل   

 

 

               حاسبات مكان التفكير الإبداع : المخترع الصغير-       

يظهر النوابغ مبكراً في كلية الحاسبات والمعلومات بإعتبارها كلية تخاطب التفكير الإبداعي ، في فعاليات المؤتمر الطلابي 2016ظهر المخترع الصغير الطالب " كامل حسن " الطالب بالفرقة الأولى ليعرض فكرتين هامتين أساسهما الإبتكار والإختلاف تضيف بعد جديد في مجال التنقيب والمعادن حيث اخترع سيارة روبوت " Multi Tasking " أو متعددة المهام   و هذه السيارة تقوم ب   

  1. إكتشاف الألغام عن طريق إرتداد ذبذبات الموجات الصوتية 
  2. توليد الطاقة الشمسية عن طريق الألواح الشمسية الموجودة على سطحها 
  3. الكشف عن المعادن تحت الأرض لتساهم في تحديد المناطق القابلة للتنقيب عن المعادن 
  4. واستكمالاً لموضوع ابتكاره قام بتخليق مادة كيميائية تعمل على إزالة الشوائب العالقة بالمعادن لتعيد بريقها كما تعمل على إزالة الصدأ 

 

للطالب براءة إختراع عن المادة الكيميائية حيث تحقق شروط السلامة ويمكن التوسع في إستخدامها وتتبناه الكلية برعاية عميد الكلية السيد الستاذ الدكتور / عبد الرؤوف مصطفى الجامعة بر عاية السيد الستاذ الدكتور / طارق رحمي نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب حيث أعربا عن إستعداد الجامعة لتذليل العقبات أمامه وتوفير الإحتياجات اللازمة لخروج هذه  الإختراعات للنور

يمكن من خلال الدراسة في حاسبات تطوير و تحويل الأفكار لتطبيقات  إلكترونية  تعمل في  تحسين و تغيير الواقع 

 

لماذا تختار حاسبات: حاسبات تواكب التطور التكنولوجي 

أفكارهم أمل المستقبل

ضمن فعاليات الملتقى العلمي الأول لكلية الحاسبات والمعلومات تحت رعاية السيد الأستاذ الدكتور / طارق رحمي نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم و الطلاب و بحضور كلا من عميد الكلية أ.د / عبد الرؤوف عبد الرحمن مصطفى ووكيل الكلية لشئون التعليم و الطلاب أ.د/ غادة الطويل ووكيل الكلية للدراسات العليا أ.د/ جميل سيد عبد العظيم وتحت إشراف أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة بكافة أقسام الكلية عرض طلاب السنة النهائية بالكلية " البكالوريوس " أفكار مشاريع التخرج الخاصة  بهم والتي يقوم أغلبها على تقديم خدمة ومنتج يفيدالمجتمع  وقد تضمنت أفكار إبداعية ومبتكرة .


 :مشاريع الطلاب قائمة على  مواكبة التطور التكنولوجي السريع الذي نشهده والإستفادة منه في تحسين جوانب تتعلق بالحياة اليومية عن طريق 

  •         الإستفادة من  الألعاب الإلكترونية:بحيث تساهم في مجال التعليم وخاصة ما قبل الجامعي بحيث تضيف متعة للمناهج الدراسية فتعمل على سهولة استيعاب بعض المواد العلمية التي يصعب حفظها " كالمعادلات الكيميائية " . اهتم المشروع  بشكل تخصصي في تعليم لغات البرمجة بطريقة مبسطة

 كما صمم الطلاب بعض التطبيقات التي :

  1.  تساهم في زيادة التعليم الإلكتروني عن طريق تحويلها لمحاكاة تفاعلية مع المتلقي .
  2.  تفيد في مجال السلامة  والحماية المدنية عن طريق التحكم عن  بعد في المنازل وتحديد مصادر الخطر التي يمكن التعرض لها وتوصيل ذلك بالهواتف النقالة .
  3.  تساهم في حل مشاكل تواجه الطلاب أثناء التسجيل في المدن الجامعية بحيث تعمل على تخفيف العبء على الطالب والموظف المسئول وتقليل المعاملات الورقية والرحلات المتكررة لإستيفاء متطلبات القبول .

 

عرضت كل مجموعة فكرة المشروع وعناصره ونسبة الإنتهاء من كل عنصر ولغات البرمجة المستخدمة في إعداد التطبيقات وطرق العرض والهدف من كل مشروع وكيفية الإستفادة منه .العديد من أفكار المشروعات والتطبيقات  يمكن توسيع مجال استخدامها والإستفادة منها في العديد من الجوانب كما يمكن نشر تطبيقات تفعل فكرة الحكومة الذكية  في المصالح والهيئات والجامعات بحيث تعظم الإستفادة من الوقت والجهد وتواكب التطور التكنولوجي الحالي

 

شباب حاسبات أفكارهم تفتح بوابة أمل للمستقبل ،،، تحول الإبداع والخيال لواقع يمكن تحقيقه  .

لماذا تختار حاسبات:-حاسبات طريق للتميز  

طالبات حاسبات تصل ل " وكالة ناسا "

حصلت الطالبتان نرمين سيد سليمان، ونورهان وحيد فاروق الطالبتين بكلية الحاسبات والمعلومات على المركز الأول من وكالة ناسا لعلوم الفضاء في تحدي Print my rocket  وهو تحدي أقامه مركز كنيدي بفلوريدا التابع لوكالة ناسا للفضاء وضمن عدد من التحديات المختلفة فاز فيه من مصر تحدي الطالبتين و أربع تحديات أخرى من دول مختلفة بالعالم


كانت أسرتا عصر العلم بكلية الهندسة بجامعة قناة السويس ومدينة زويل قد شاركتا فى المسابقة الدولية التى تنظمها وكالة ناسا العالمية للفضاء لإقامة التحديات المختلفة وتمت فعاليات المسابقة وتقدم لها فريق جامعة قناة السويس المكون من الطالبتين ومعهما طالبين من معهد هندسة الطيران بالقاهرة وهما مصطفى عوّاد وأحمد عبد العزيز  ،وتعتمد فكرة التحدي على تصنيع 80 %من أجزاء محرك صاروخ يسمى ، زحل الخامس ، وذلك بتقنية ال
3D printing أو الطباعة ثلاثية الأبعاد بدلاً من صناعة الصاروخ بالمراحل الثلاث المعروفة ثم نقلهم إلى مبنى التجميع مما يوفر التكلفة والجهد والوقت. هذا وسيتم إختيار التحدي الأفضل من الخمس تحديات ليسافر الفائزين إلى الولايات المتحدة الأمريكية سبتمبر القادم لمشاهدة إطلاق أحد الصارويخ من وكالة ناسا للفضاء ،، ،، نرمين ونورهان طالبتان بالفرقة الرابعة شعبة نظم معلومات ومتميزتان فى العلوم الدراسية والأنشطة الطلابية وقد استقبل الدكتور ممدوح غراب رئيس جامعة قناة السويس الطالبتين وقام بتكريمهما ومنحهما شهادة تقدير وتميز من الجامعة  في  حضور الدكتورعبد الرؤوف مصطفى عميد كلية الحاسبات والمعلومات ،وقدم لهما  التهانى مؤكداً دعم الجامعة لجميع الطلاب للخروج بإبداعاتهم والإهتمام بالبحث والمعرفة.وقد أعربت الطالبتين نرمين سيد ونورهان وحيد عن سعادتهما بتكريم رئيس الجامعة لهما ومنحهما شهادة تقدير لأداءيهما المتميز وتشجيع الجامعة لهما وتمنيا ان يفوز فريقهما بالسفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية ومشاهدة إطلاق صاروخ للفضاء على الطبيعة.

الدراسة في حاسبات تصل بالأفكار لآفاق لا حدود لها .

لماذا تختار حاسبات: 4- حاسبات تؤهل للحياة العملية

توجد مبادرات من الشركات التي تعمل في مجالات الحاسبات يشارك فيها الطلاب وتمكنها من بداية المشاركة والتعرف على الحياة العملية بعد التخرج

 

قدمت Google  ثلاث مبادرات  :

 

GDG: Google Developers Group  

 

وهي عبارة عن مجموعة مستخدمين أو مطورين يحق لأي شخص إنشاءها طالما مدينته لا توجد بها هذه الخدمة

مؤسس GDG بحاسبات هو  " أحمد خليل "  قام وقتها بعمل فعالية واحدة

تلاه " أحمد مبروك " من أنشط الطلاب في وقته وأصبح شريك في إدارة المجموعة  وقد أدى مع فريقه أداء ممتاز أهمه أكبر فعالية في تاريخ الكلية وكانت بالشراكة بين برنامج سفراء جوجل وبرنامج GDG

الفعالية الوحيدة في تاريخ الكلية التي تعطلت فيها الدراسة بأمر من الطلبة لضمان حضور الطلبة للمشاركة .

 

-  GBG: Google Business Group

 

لا يشترط كونك طالب ، قد تكون خريج وأي مهتم ب Business  أو  Technology

 

مدير المجموعة خريجة حاسبات ومعلومات : " نهال نبيل "

 

 ·                     GBG Manager : Nehal Nabil                        

 

 3-   GSA: Google Student Ambassador

 

 عبارة عن مجموعة طلاب من داخل الجامعة يعملوا كحلقة إتصال بين Google  والجامعة

ويقومون بتعريف Google   ومنتجاتها وينقلون ما يحتاجه الطلاب ل Google  كما يقومون بعمل ورش عمل تخدم هذه الأهداف

أول سفير لجوجل فى الجامعه هو محمود صلاح و هو خريج حاسبات و معلومات

 أعلن عن مبادرة سفراء جوجل في الجامعة في 2012 أختير فيها " محمود صلاح "

 ومن بعد محمود صلاح  جاءت " رودينا سالم سعودي " كسفيرة  .

 

 مدة السفير سنه دراسيه بعدها يتم فتح  الفورم و يتم إختيار سفراء جدد ، ويعتبر الشرط الأساسى لتكون  سفير هو أن تكون طالب جامعى  

 

رودينا كانت  من الفريق الخاص  بمحمود بعدها بسنة تم قبولها وبعد تدريب لمده أسبوع من جوجل تم فيه تعريف الطلاب  على منتجات جوجل و المطلوب منهم

فى 2013  تم إختيار  3 سفراء للجامعة و تصادف  أنهم جميعاً من حاسبات و معلومات

" رودينا سالم " و"  شادى كشك " و" أحمد الفاتح"

 

بعد مرور سنه جاء سفير جديد و هو  " مينا سميرصادق  

 

بعد جاء  " بيتر زكي" وهو  أيضاً  حاسبات و معلومات  و هو آخر سفير للمبادرة قبل توقفها  

 

  

 

لماذا تختار حاسبات:  4- حاسبات تنافس بقوة في سوق العمل

أختير محمود صلاح  في  2012كأول سفير لشركة جوجل في أول نسخة من برنامج سفراء جوجل أوGoogle Student Ambassadors  في الشرق الأوسط

 

وقد تم اختياره و 71 طالب من بين آلاف الطلاب المتقدمين من مختلف جامعات الوطن العربي لتمثيل جوجل في جامعات الشرق الأوسط وشمال افريقيا.

معلومات أكثر عن البرنامج : http://google-arabia.blogspot.com/2013/03/google.html

 قام محمود  خلال العام الذي شغل فيه منصب سفير جوجل في الجامعة بعمل العديد من الأنشطة والمؤتمرات والفعاليات التقنية ، والتي كانت جميعها بحضور طلابي ليس له مثيل في الكلية وكان من أنشط سفراء جوجل على مستوى الشرق الأوسط .

خلال نفس العام أصبح أيضاً مديراً لمجموعة جوجل في مدن القناة GTUG بمسماه القديم والذي تحول الآن إلى GDG ورغم الفعاليات التي قام بها مع فريق من المتطوعين إلا أن الهدف الرئيسي كان زيادة البنية التحتية الطلابية المهتمة بنشر الوعي التقني بشكل عام وتقنيات جوجل بشكل خاص ،  وظهرت نتائجه بعد ذلك بظهور فريق قوي لـ GBG وإحتلالهم مركز متقدم في لائحة صدارة مجموعات مستخدمين جوجل على مستوى العالم.

خلال التخرج أيضا أسس  محمود مبادرة برفقة بعض الأصدقاء لإثراء المحتوى العربي على الإنترنت إسمها  " بالعربي أحلى " ،   ولديه إشادة على مواقع التواصل الإجتماعي بالمبادرة من أحد كبار موظفي شركة جوجل المختصين بتعريب منتجات جوجل .

وبعد التخرج أسس  محمود  مبادرة أخرى لدعم شباب رواد الأعمال إسمها  " ابدأ حلمك "  وقدم من خلالها ورشتين عمل ومحاضرة في مكتبة مصر العامة في محافظة الإسماعيلية في مصر وساعد الكثير من الشركات على الإنطلاق.

كمهندس قواعد بيانات عمل على العديد من المشروعات واهتم بشكل خاص بعد التخرج بمجال جديد وهو Data Science

عام 2014-2015  درس سلسلة data science مكونة من 9 كورسات أو دورات من جامعة جونز هوبكنز الامريكية على موقع كورسيرا ثم مشروع تخرج Text Prediction مع شركةSwiftkey

ثم قبل في مشروع بحثي من قبل مؤسسة Digital Opportunity Trust  الكندية as Research Analyst /Data Scientist  أنهى المشروع بنجاح وحظى بالشكر والتقدير من قبل المنظمة

وحالياً يفكر في الخطوة القادمة في مستقبله المهني

و على السبيل العمل التطوعي فقد توقف بشكل مؤقت عن إستمراره في إداراته للتفرغ للتطوع في مؤسسة علماء مصر :

 محمود داخل علماء مصر من 2014-2016م :  عمل كمسؤل عن الفروع الطلابية للمؤسسة وقام بإصدار لائحة ودليل للفروع الطلابية

 كما عمل كعضو في الفريق التنفيذي في إنشاء نظام إداري لكل أقسام المؤسسة بنظام PCF Process Classification Framework  المتبع في أكبر شركات العالم

عمل كريادي مع فريق  " ممكن "  لمساعتدهم في كتابه Business Plan لأحد مشروعاتهم

عمل كمدير للعلاقات الجامعية بالمؤسسة وأشرف من خلال مهمته على شراكة المؤسسة مع أكاديمية التحرير من حيث النظام الإدراي للتعاون وأيضاً تجهيز الأوراق وإعداد الفريق المفاوض الذي أنهى الاتفاق مع أكاديمية التحرير

أسس برنامج الخدمات الأكاديمية بالمؤسسة ومازال يعمل كمسؤل عنه حتى هذه اللحظة مع فريق عمل رائع جداً له الفضل في كل ذلك.

 

حتى الآن محمود على إتصال بالكلية وحريص على إفادة الكلية بتنوع خبراته في مختلف المجالات

البداية كانت في حاسبات قناة السويس